Press Release


المنتدى الوزاري لمنظمة السياحة العالمية وسوق السفر العربي يناقش تنمية السياحة العربية البينية

الموضع

Madrid
إسبانيا
PR No.: 
15033
11 May 15

تحت عنوان "السياحة العربية البينية: مواجهة التحديات واغتنام الفرص"، ركَّزت نقاشات المنتدى الوزاري لمنظمة السياحة العالمية الذي عُقِدَ في إطار فعاليات سوق السفر العربي 2015 على مسائل تسهيل تأشيرات الدخول، والأجواء المفتوحة، وضرورة التكيّف مع احتياجات الأسواق، ودور الأحداث والفعاليات في تعزيز السياحة العربية البينية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (دبي، الإمارات العربية المتحدة، 5 أيَّار/مايو 2015).

برعاية سمو الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ورئيس المجلس الوطني للسياحة والآثار في دولة الإمارات، عُقِد المنتدى الوزاري حول تنمية السياحة العربية البينية بمبادرةٍ مشتركة بين منظمة السياحة العالمية ومعرض سوق السفر العربي.

وفي كلمته الافتتاحية، قال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان: "يمكننا أن نستفيد جميعًا من إستراتيجيةٍ مشتركة، إستراتيجية سياحة عربية، والإمارات العربية المتحدة ملتزمة بدعم هكذا إستراتيجية".

من جانبه، أشار أمين عام منظمة السياحة العالمية، السيِّد طالب الرفاعي، إلى أنَّ "السياحة الدولية إلى منطقة الشرق الأوسط قد شهدت نموًا بنسبة 4% في العام 2014 بعد ثلاث سنواتٍ من التراجع المتتالي. هذه النتائج مشجِّعة جدًا وتظهر أن السياحة في بلدان المنطقة تحرز تقدمًا على الرغم من التحديات الكثيرة التي تواجهها".

يمكن للسوق العربية في الواقع أن تلعب دورًا فريدًا في دعم تقدم السياحة في منطقة الشرق الأوسط، حيث أنَّ هذه السوق تميل إلى تسجيل مستوياتٍ أعلى من الإنفاق، وفترات إقامة أطول، ومرونةً أكبر في أوقات الأزمات بالنظر إلى المعرفة الواسعة بواقع المنطقة وحيثياتها. وقد اتفق المشاركون على أنَّه بالرغم من تفاوت المشهد السياحي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي يبرز من خلال مستويات الإنماء السياحي المختلفة بين دول مجلس التعاون الخليجي، ومقاصد شمال أفريقيا والمشرق، إلاَّ أنَّه ثمَّة فرص هامَّة لتعزيز التعاون الإقليمي.

ومن مجالات الفرص التي حدَّدها المشاركون في هذا الإطار تسهيل إجراءات تأشيرات الدخول وتيسير عبور الحدود البرية من خلال تحسين استخدام التكنولوجيا، وتنمية أسواق الشباب وأسواق الرحلات، وتطوير المسارات والطرقات المواضيعية. كذلك، سلَّط المشاركون الضوء على أهمية التركيز أكثر على الأسواق الداخلية وفرصة الاستفادة من الأحداث الكبرى المقبلة، وخصوصًا الأحداث الرياضية، لتغيير صورة المنطقة دوليًا وتطبيق إجراءات جديدة مثل تسهيل تأشيرات الدخول.

وإلى جانب الفرص، تطرّقَ المشاركون إلى التحديات القائمة، بما في ذلك غياب سياسات النقل الجوي والأجواء المفتوحة، الأمر الذي يُبقي على كلفة التنقّل الجوي داخل المنطقة مرتفعة نسبيًا، إضافةً إلى مسألة إدارة المواهب والحاجة إلى دعم الحراك الوظيفي، وأهمية معرفة سوق السياحة العربية بشكلٍ أفضل وتطوير المنتجات السياحية بناءً على هذه المعرفة.

كما اتفق المشاركون على وجود فرصٍ مهمَّة تتخطى حدود السياحة العربية البينية، وعلى ضرورة العمل معًا كمقاصد سياحية متعدِّدة لجذب السيَّاح من مناطق أخرى من العالم.

بالنظر إلى الأرقام العالمية، يتبيَّن أنَّ 80% تقريبًا من إجمالي عدد السياح الدوليِّين البالغ عددهم 1.1 مليار سائح، يسافرون ضمن أقاليمهم ومناطقهم الخاصَّة. في المقابل، 42% فقط من السيَّاح الدوليين الوافدين إلى منطقة الشرق الأوسط يأتون من بلدان أخرى في المنطقة، على الرغم من النموّ الاستثنائي للسياحة الدولية في الشرق الأوسط خلال العقدين الماضيين، والمعدلات المتزايدة للسفر الخارج من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى مناطق أخرى في العالم.

ومن بين المتحدِّثين خلال المنتدى الوزاري، الذي أدارت حواراته المذيعة البريطانية في شبكة "سي. أن. أن" باكي أندرسون، معالي السيِّد زايد بن راشد الزياني، وزير الصناعة والتجارة في مملكة البحرين؛ ومعالي السيِّد نايف حميدي الفايز، وزير السياحة والآثار في المملكة الأردنية الهاشمية؛ ومعالي السيِّد ميشال فرعون، وزير السياحة في لبنان؛ والسيِّدة ندى رودياس الكاتبة العامة لوزارة السياحة في المغرب؛ وسموّ الشيخة ميثاء المحروقي، وكيلة وزارة السياحة في سلطنة عُمان؛ ومعالي السيِّد عيسى محمّد المهنّدي، رئيس الهيئة العامة للسياحة في قطر؛ والسيِّد عبد اللطيف همّام، المدير العام للهيئة الوطنية للسياحة في تونس؛ ومعالي السيِّد محمد المهيري، المدير العام للمجلس الوطني للسياحة والآثار في المملكة العربية المتحدة؛ والسيِّد هلال المرى، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري في حكومة دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ ومعالي السيِّد محمد علي النومان، رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي في إمارة الشارقة، الإمارات العربية المتحدة؛ والسيِّد أنطوان مدوَّر، نائب رئيس أماديوس لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ والسيِّد أمين مكرّزل، رئيس مجموعة جولدن توليب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ والسيِّد حسين دبّاس، نائب الرئيس الإقليمي، منطقة أفريقيا والشرق الأوسط، اتحاد النقل الجوي الدولي؛ والسيِّد جيرالد لوليس، الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة الجميرا؛ وديفيد سكوسيل، الرئيس والمدير التنفيذي الأول للمجلس العالمي للسفر والسياحة.

 

 روابط مفيدة:

المنتدى الوزاري لمنظمة السياحة العالمية وسوق السفر العربية حول السياحة العربية البينية: مواجهة التحديات واغتنام الفرص: 

منظمة السياحة العالمية وسوق السفر العربية 2015

برنامج منظمة السياحة العالمية للشرق الأوسط:

 

جهات الاتصال:

برنامج الاتصالات والمنشورات في منظمة السياحة العالمية

هاتف: +34 91-567-8100 / فاكس: +34 91-567-8218 / comm@UNWTO.org